العداء والمغامر علي وهبي يركض في جميع أنحاء لبنان ليحقق رقماً قياسياً جديداً لأسرع عبور للبنان سيراً على الأقدام.

حقق علي وهبي أسرع عبور للبنان سيرا على الأقدام بعدما اجتاز مسافة 224,3 كلم من العريضة شمالاً إلى الناقورة جنوباً، خلال يوم و 15 ساعة و 49 دقيقة في رحلة لم تتعد ال 40 ساعة (بدأت الرحلة في ال31 من مارس الى الأول من نيسان/ أبريل)، وذلك بمناسبة اليوم العالمي للتوحد.  

"هذا المشروع مخصص لجميع الأشخاص المصابين بالتوحد ، وجميع العائلات التي تتعامل معه ، وجميع منظمات التوحد التي تقدم الدعم والبحث والعلاج ، وكل شخص متأثر به بشكل مباشر وغير مباشر" علي وهبي.

مرّ بمعالم شهيرة في لبنان مثل قلعة طرابلس ، وصخرة الروشة ، وقلعة صيدا ، وصور التراث القديم ، حيث مرّ عليهم بالألوان الزرقاء لحملة #LightItUpBlue لزيادة الوعي حول مرض التوحد.

fastest crossing of lebanon on foot

وفي اليوم نفسه ، اخذت لبنان خطوة جديدة نحو القضية عن طريق افتتاح غرفتي سفر للأطفال المصابين بالتوحد في مطار رفيق الحريري الدولي.

الغرف الحسية هي من بين الغرف الأولى في الشرق الأوسط ، حيث أن الأضواء داخل هذه الغرف منخفضة للأطفال للعب والاسترخاء أثناء الاستماع إلى الموسيقى الهادئة.

سيتم استخدام واحدة من الغرف الحسية من قبل الركاب المغادرين ، بينما ستكون الأخرى متاحة للمسافرين القادمين.

fastest-lebanon-crossing-article