تم صنع فسيفساء ضخمة مصنوعة من 10000 علبة وزجاجة وألومنيوم لتشجيع الناس على إعادة التدوير و مساعدة البيئة.

اجتمع أكثر من 100 متطوع من مختلف أنحاء لبنان لمدة 10 أيام في مدينة ضبية الساحلية ، للمساعدة في صنع أكبر فسيفساء للمواد القابلة لإعادة التدوير (الصورة) - تم تحقيقها رسمياً من قبل Memories Events Management (UAE) و MTV SAL (لبنان).

الرسم النهائي يوضح التصميم

وتبلغ مساحتها 971.37 متر مربع (10455 قدم مربع 106 انش مربع), كانت الصورة مكونة من أكثر من 10000 قطعة قابلة لإعادة التدوير.

الخطوط العريضة للصورة وضعت على الأرض

كان المشهد الذي تم إنشاؤه مكون من قاربين شراعيين على البحر ، تبعه 18 طائرا في يوم مشمس وصممه الفنان اللبناني بيير عبود.

وقد تم الاحتفاء بهذا الإنجاز لإلقاء الضوء على الوضع في لبنان وتشجيع المواطنين على المشاركة في إحداث التغيير في البلاد كما قال وائل جابر ، مدير ميموريز لإدارة المناسبات: "هناك مشكلة في لبنان ، لكن معظم الناس الذين يعيشون هنا يشاهدون النقط السلبية فقط، فهم دائما يلومون الحكومة "

يتم وضع المزيد من المواد

"عليهم أن يفكروا بشكل مختلف حيث يمكنهم المساعدة في تغيير الوضع ، إذا كانوا يعتقدون أن ذلك ممكن."

وقد تم تقييم هذا الإنجاز من قبل محكم رسمي من غينيس للأرقام القياسية العالمية في حفل أقيم في مدينة الواجهة البحرية مع أكثر من 250 مشارك بما في ذلك السيدة بولا يعقوبيان ، وهي عضو في البرلمان اللبناني ، والمتحمسين للبيئة ، والزوار والصحافة.

متطوعون يعملون على الفسيفساء

هذه هي الرسالة التي يرغب بيير عبود بنقلها للجمهور. "يمكننا أن نفعل أشياء لطيفة مع التراب" .

كما يقول: "دعونا نحظى بالأمل والمزيد من الحافز. يجب ألا ننتظر البلديات والحكومة والمؤسسات أن تأخذ زمام المبادرة. "

الصورة المكتملة

كان الحدث مليئاً بالمشاعر الإيجابية ، حيث قدم الطعام والموسيقى والترفيه ومعرض فني متخصص للعديد من الفنانين اللبنانيين لتشجيع الفن المحلي.

تفضلوا بزيارة صفحة حلول الأعمال التجارية أو تواصلو معنا اليوم لمعرفة كيف يمكن لغينيس للأرقام القياسية أن تلهمك في حملتك التسويقية القادمة أو حدث جمع التبرعات.

largest recyclable material mosaic-article